على مدى الأشهر القليلة الماضية، كنا نتلقّى عدداً من “نصائح اليوم” من منظمة New Organizing Institute.  وكل نصيحة تتسم بالوضوح، التطابق، والعملانية وتصدر عن منظمين لهم خبرات مختلفة وخلفيات واسعة في مجالات عدة. لذا إعتقدنا أنه من الجيّد مشاركتها لأهميتها.

ستلتزم منظمتنا نشر المحتوى بنفس رخصة المشاع الإبداعي المقدم من منظمة NOI, و من الأن فصاعداً سننشر كل أثنين نصيحة مترجمة، مع الرابط الأساسي للغة الإنكليزية.

النصيحة الأولى: لا تشعر بالتوتر (رابط المقال للغة الإنكليزية)

يسهل قول ذلك ويصعب تنفيذه، أليس كذلك؟ الأهداف الكبيرة قد تسبب قلقاً كبيراً، لكن الذعر يزيد الأمور سوءاً. لقد وجدنا أن الطريقة الأفضل لتجنّب القلق الشديد هي من خلال إبقاء الصورة الشاملة في أذهاننا خلال أيام العمل اليومية. ولذا إن بدأت تشعر بالضغط الكبير، أنظر إلى الصورة الشاملة واسأل نفسك هذه الأسئلة الثلاث:

ما أسوء ما يمكن أن يحدث؟ واجه مخاوفك مباشرةً. عندما تأتي بها إلى العلن فإنك تخفف من تأثيرها. نادراً  ما تكون الإحتمالات الحقيقية  مخيفة فعلاً مقارنة بتلك التي نتصوّرها، ولذا إئتي بمخاوفك إلى العلن.

ما هي قيمة ذلك؟ إذا كان الخوف كبيراً فهذا يعني أنك تعمل لتحقيق إنجازٍ كبير. عندما تبدأ بالذعر، قم بتذكير نفسك بماهية الهدف الكبير الذي تعمل لتحقيقه. إن إدراكك لما يمكن أن تحصل عليه وذلك الشعور بالإنجاز الذي ستحققه من خلال إكمالك لعملك، من شأنه أن يساعدك على الحفاظ على تركيزك.

ما هي أول خطوة ستقوم بها لإكمال مهمتك؟ إبدأ خطوة خطوة، وقسّم عملك إلى أجزاء  يمكن تولّيها. عندما تنظر إلى المشروع ككل، يمكن أن تجد أنه يشكل ضغطاً كبيراً. وهذا سيؤدي بك إلى المماطلة وزيادة الأمور سوءاً. لذلك إبدأ بالقسم الأوّل، وإبنِ على ذلك، جزءاً تلو الآخر.

إذا وجدت أنك قد بدأت تصاب بالذعر على الطريق، إرجع دائماً إلى الصورة الشاملة. خذ إستراحة قهوة. إركض في الحي قليلاً. إفعل كل ما هو ضروري لكي تبتعد قليلاً وتصفّي ذهنك. بعدها إرجع بإدراك واضح لما تعمل عليه، وحافظ على هدوئك، ورباطة جأشك.

هل لديكم معلومة مرتبطة بالموضوع تودّون مشاركتها؟ إذا كان الأمر كذلك، من فضلكم إنشروها في مربّع التعليقات في الأسفل.