قبل سنة تقريباً، في 29 تشرين الأول/أكتوبر، تلقّيت إشعاراً من تطبيق “واتساب” يفيد بتعرض هاتفي للاختراق باستخدام برمجية “بيغاسوس” (Pegasus) الإسرائيلية. كنت أتوقع أن يتم التجسس على مكالماتي الهاتفية بالطرق التقليدية مع ازدياد المضايقات الأمنية التي تستهدفني، لكنّني لم أكن أعتقد أنّ الأمر سيصل إلى اختراق هاتفي بالبرمجية المذكورة، خصوصاً[...]