تخيلوا يوماً أن نستيقظ ونجد أنّه تم إقفال العديد من المحال التجارية أو المؤسسات في لبنان بالشمع الأحمر من دون أي إنذار، لأنّ الألمنيوم الموجود على أبوابهم وداخل أدواتهم إسرائيلي الصنع دخل في غفلة وتغافل من السلطات وعندما تنبّهت للأمر لم تعطِ المؤسسات أيّ مهلة حتى لتغييره. وتخيلوا أيضاً العواقب[...]