لم تكن وهيبة خرشيش، الضابطة التي رفضت الإذعان لتحرّشات رئيسها في العمل، تعتقد أن يتم الانتقام منها عبر تصويرها وهي عارية برفقة ابنتها القاصر أثناء إقامتهما في أحد فنادق العاصمة الرباط، لتتعرّض فيما بعد للابتزاز عن طريق التهديد بنشر الفيديو ما لم تتراجع. بعد ذلك نشر أحد المواقع المقربة من[...]