في نهاية عام 2020، أوقفت السلطات الأردنية الصحافي جمال حداد لأيام، وحُوّل الصحافي إلى محكمة أمن الدولة، على خلفية مقال تساءل فيه عن “تلقّي مسؤولين لطعم كورونا سرّاً من دون تصريح رسمي، وعن الوقت الذي يحين فيه دور الشعب في تلقّي اللقاح”. وبعد أيام، في 29 كانون الأول/ديسمبر، قرّرت محكمة[...]