كُتب هذا المقال بالتعاون مع “رصيف22” ونُشر أساساً على موقع “رصيف22”. طوال مدة من الزمن، بقي أسعد (اسم مستعار) يرسل المال وبطاقات إعادة شحن الهاتف النقال لشخص يبتزّه بنشر صور حميمة له كان قد شاركها معه على فيسبوك. بقي أسعد حبيس غرفته خوفاً من “الفضيحة”، إلى أن قرّر أن يخبر أهله[...]