الصورة من (needpix.com).

لم تمر إنتخابات رئيس البلاد في المجلس النيابي منذ أسبوعين من دون مهزلة الغش في الإقتراع والتي بالإضافة للإحراج التي اوقعت به المؤسسة التشريعية، فقد مدت الإنتخابات لفترة ساعتين إضافيتين. كان يمكن تجنب كل ذلك لو ان الدولة تتبنى الإقتراع الإلكتروني في المجلس النيابي.

من ناحية أخرى، سيشهد الأحد المقبل إنتخابات نقابة المحامين، وستُستخدم لأول مرة في لبنان على مستوى النقابات طريقة التصويت الإلكتروني، وكانت نقابة المحامين في بيروت السباقة في تطبيق هذه الطريقة بعد جهد من فرع المعلوماتية في النقابة.

يشرح لنا الدكتور شربل القارح، رئيس فرع المعلوماتية في النقابة كيفية عمل نظام الإقتراع الإلكتروني في الفيديو أدناه.