يوجد الكثير من تطبيقات التراسل الفوري التي يعتمد عليها المستخدمات والمستخدمون في ممارساتهم/ن الاعتيادية اليومية، سواء على مستوى التواصل الشخصي أو التواصل فيما يتعلق بالأعمال. ولذلك، أصبح من المهمّ جدّاً أن نلتفت إلى البيانات التي تجمعها عنّا هذه التطبيقات. إليكم/ن مقارنة للخصوصية واﻷمن الرقمي التي تُتيحها بعض تطبيقات التراسل الأكثر استخداماً.

تُولي “سمكس” و“مسار” – “مجتمع التقنية والقانون” اهتماماً بتعزيز خصوصية مستخدمي الإنترنت في المنطقة العربية. وفي إطار سعي المنظمتين لإتاحة المعلومات الخاصة بكيفية تعامل شركات التقنية مع بيانات المستخدمات والمستخدمين وخصوصيتهم/ن وأمنهم/ن، تَنشُر المنظّمتان هذه المقارنة التي تُركّز على التطبيقات التالية: “واتساب”، و”فيسبوك ماسنجر”، و”سيجنال”، و”واير”، و”تليغرام”، و”جيتسي”، و”آي مسج”، و”سكايب”، و”زووم”، و”إنستغرام”.

ستعمل “مسار” و”سمكس” على تحديث المعلومات الواردة في هذه الصفحة مستقبلاً بمزيد من التطبيقات، أو في حال وجود أيّ تغييرات في السياسات أو الممارسات ذات الصلة بالتطبيقات محلّ المقارنة.

تعتمد المعلومات الواردة في المقارنة على مجموعة من المعايير التي تجمع بين القوانين والسياسات والتقنية، بحيث يُشار في المقارنة إلى القوانين التي تخضع لها التطبيقات وسيرفراتها والشركات المُنتجة لها. كما تأخذ في الاعتبار كذلك بيئة تطوير التطبيقات من ناحية ما إذا كانت مفتوحة المصدر أم مغلقة المصدر، وخيارات الأمن والخصوصية التي تُوفرّها، واستخدام التشفير من عدمه، بالإضافة إلى جمع بيانات المستخدمين وتخزينها ومشاركتها مع أطراف ثالثة.

يُمكنكم الإطلاع على الدليل الذي أعدّته “مسار” حول خيارات الخصوصية والأمان التي توفرها برمجيات التراسل الفوري واسعة الانتشار بين المستخدمين.

كما يمكنكم الحصول على دعم تقني من “منصّة دعم السلامة الرقمية” (Digital Security Helpdesk) التي تعمل من أجل تعزيز سلامة المستخدمين الرقمية في لبنان والدول الناطقة باللغة العربية، من خلال تقديم النصائح، ومواجهة الهجمات الرقمية والتخفيف من وقع التهديدات الرقمية.


علي السباعي، مدير منصة السلامة الرقمية في “سمكس”، ومدرّب ومستشار في الأمان الرقمي، ومهتم في ابحاث تتعلق بالحجب والمراقبة على الإنترنت وتقنيات مكافحة الحجب. تابعوه على “تويتر” على @alisibai.