الورشة التدربية الثالثة(المنتدى العربي الرابع لحوكمة الإنترنت).

كيف يمكن تطبيق التنميّة المستدامة عبر وسائل التواصل الإجتماعي وما هو تأثير هذه الوسائل على حياتنا اليومية؟ نقاش يحمل دلالات تجمع بين رأس المال الإجتماعي وشبكات التواصل الإجتماعي. فشرحت رانيا مكرم – باحثة سياسية  العلاقة فيما بينهما ودور الشبكات السيبرانيّة في تكوين رأس المال الاجتماعي. في حين دشّن ظهور “الانترنت” مفهوم جديد تمثّل في المجتمع الإفتراضي كبيئة حاضنة للعديد من المستعملين رأت مكرم أن التصنيف المحدد لهذه الحالات التي تؤدي إلى تشكيل رأس مال إجتماعي عبر الشبكات هو نتيجة تفاعل المستخدمين مع تدفق المعلومات. كما شددت مكرم على أهميّة توافر الثقة، إضافة إلى الموائمة، الإستمرار، الشعور بالانتماء والحرص على الكيان الواحد مع ضرورة التنبه إلى المعيار السلوكي. وقالت: “الثقة هي أهم نقطة ممكن أن تدفع المشتركين نحو تأسيس شبكة التواصل الاجتماعي”.

من جهته رأى حميد خليفة أن التنمية المستدامة تحدث من خلال اسخدام الموارد والامكانات المتاحة سواء كانت ماديّة أو بشرية أو طبيعية بشكل فعّال ومتوازن بيئيًا، إجتماعيًا وإقتصاديًا لضمان العدالة وذلك من خلال العوامل التالية:

    • تقيّيم الموارد قبل البدء في المشروع.
    • تحليل المواقع وتصميمها أيّ مكان المشاريع العمرانية لتحسين المستوى البيئي.
    • الحركة والمواصلات لتسهيل حركة التنقل.
    • البنيّة التحتية بهدف تقليل التأثيرات السلبية.
    • إمدادات الطاقة أيّ الموارد المتاحة في المنطقة وتقليص الطلب بالاستخدام الأمثل.
    • عامل المياه أي استعمال أقل للماء من خلال صرف صحي ناجح وطاقة شمسية
  • العمل على إعادة التدوير.

اعتبر اسامة حمال الاستشاري التقني أن العولمة والتكنولوجيا المتقدمة أدّت إلى خلق بيئة إعلامية جديدة وعملت على زيادة الترابط بين الأفراد والشركات والمجتمعات. وقد عملت هذه الظاهرة على إلغاء الحدود المادية، وعملت على تسريع تداول الأفكار ورؤوس الأموال والمعلومات والصور وغيرها. كما أضاف حمال أنّ شبكة علاقاتنا لها دور كبير في التأثير على حياتنا، توجهاتنا ونمط معيشتنا. إذ لها عدة أبعاد إنسانية وماديّة متنوعة في مقابل شبكة الاقات من أفكار ومعلومات. فوفق حمال فهناك دائمًا شخص واحد في كلّ مجموعة مؤثّر في الشبكة الإجتماعية.

تحديّات التنمية المستدامة كبيرة جدًا على الصعيد البيئي، فهذا الجانب هو الأبرز، لذلك كانت النصيحة الأهم استعمال البريد الالكتروني خلال المراسلات بدلًا من الإستعمال الكلاسيكي للورق تجنبًا قطع الأشجار والإضرار في البيئة.

تقرير: نانسي الهاشم وفيكتوار بجاني

تحرير: ربى الحلو