سوريا تقطع الإنترنت مرّة جديدة بالتزامن مع الامتحانات الرسمية

أصبحَ انقطاعُ الإنترنت في سوريا بالتزامن مع امتحانات الثانوية العامة عادةً مألوفةً تتكرّر للأسف في السنوات الأخيرة منذ سنة 2016، حيث يُفصل البلد كلياً عن الشبكة لساعات بسبب قرار الحكومة السورية بقطع الإنترنت خلال الامتحانات كلّ عام.

في هذا الشهر حيث يخضع أكثر من 250 ألف طالب للامتحانات الرسمية، يُقطَع الإنترنت مرّة جديدة من أجل “تفادي تسريب مواد الامتحان ومنع الغشّ”، وفقاً للموقف الرسمي لوزارة التربية السورية.

ولكنّ الإنترنت سيُقطع فقط خلال امتحانات الثانوية العامّة لهذا العام، حسبما أكَّدَ وزير التربية، دارم الطباع، مشيراً إلى أنَّ قطع الشبكة ضروري لـ”منع تسريب الأسئلة” قبل الامتحانات. وأضافَ الطبّاع أنَّ وزارة التربية استعانت بتقنية التشفير هذا العام بالتعاون مع وزارة الاتّصالات من أجل إرسال المسابقات للطباعة، معتبراً أنّ “التشفير سيمنع تسريب الأسئلة”. وبالتالي، سيدفع نجاح هذه الطريقة بالوزارة إلى التوقّف عن قطع الإنترنت خلال الامتحانات الرسمية في السنوات المقبلة، حسبما قال الوزير.

جدول الامتحانات (مصدر الصورة: zarkachat.com) 

في السياق نفسه، أظهر جدول حول انقطاع الإنترنت نُشر على مجموعات وصفحات سورية على مواقع التواصل الاجتماعي، أنَّ قطع الإنترنت يبدأ في 31 أيّار/مايو 2021 وينتهي في 22 حزيران/يونيو 2021، من الساعة 04:00 صباحاً حتّى الساعة 08:30 صباحاً بالتوقيت المحلّي (+3 ساعان عن التوقيت العالمي المُنسَّق)، مع إمكانية تمديد قطع الشبكة حتّى الساعة 10:30 صباحاً.

اليوم الأوّل

في 31 أيّار/مايو 2021، تمكّنت شركة “كينتيك” (Kentik)، وهي شركة سحابية تُعنى برصد حركة البيانات الشبكية، من تتبُّع انقطاع الإنترنت في سوريا الذي استمرَّ لأربع ساعات ونصف.

تمّ تأكيد انقطاع الشبكة في سوريا من خلال بيانات صادرة عن منظّمة “كشف وتحليل انقطاع الإنترنت” (IODA)، حيث بدأَ انقطاعُ الشبكة قرابة الساعة 4:00 صباحاً بالتوقيت المحلّي (01:00 صباحاً بالتوقيت العالمي المُنسَّق)، ثمّ عادت التغطية في حوالي الساعة08:20 صباحاً بالتوقيت المحلّي (05:20 بالتوقيت العالمي المُنسَّق).

اليوم الثاني

في يوم الخميس 3 حزيران/يونيو 2021، وكما كانَ مقرّراً، تمّ الكشف عن انقطاعٍ كاملٍ للإنترنت عبر الشبكة السورية. وبحسب بيانات “أيودا”، بدأ انقطاع الشبكة في تمام الساعة 04:10 صباحاً بالتوقيت المحلّي (01:10 بالتوقيت العالمي المُنسَّق)، ولم تعد قبل 08:25 صباحاً بالتوقيت المحلّي (الساعة 05:25 صباحاً بالتوقيت العالمي المُنسَّق).

انقطاع شبكة الإنترنت في العام 2020

في العام 2020، أُجريت الامتحانات الرسمية للثانوية العامّة في الثلث الأخير من شهر آب/أغسطس، وحُدِّدَ موعد الامتحانات بين 22 و31 آب/أغسطس 2020.

في ذلك الوقت، أعلنت “الشركة السورية للاتّصالات” عبر صفحتها على موقع “فيسبوك”، أنّه بناءً على طلب وزارة التربية، سيتمّ قطع شبكة الإنترنت طيلة فترة الامتحانات” (22-31 آب/أغسطس)، باستثناء يوم الجمعة في 28 آب/أغسطس 2020.

وذكرَ الإعلان أنّه في يوم الأحد 23 آب/أغسطس 2020، ستنقطع شبكة الإنترنت بين الساعة 04:00 والساعة 08:00 صباحاً بالتوقيت المحلّي، في حين ستُفصل الشبكة بين الساعة 04:00 والساعة 09:00 صباحاً بالتوقيت المحلّي في باقي أيّام الامتحان.

وفقاً لخدمة رصد الإنترنت “إنترنت إنتلِجنس” (Internet Intelligence) من شركة “أوراكل” (Oracle) – التي توقّفت الآن – استمرَّ انقطاع الشبكة لمدّة بخمس ساعات ونصف يومياً.

وبالاستناد إلى بيانات “أيودا”، شهدت الشبكة السورية انقطاعاً يومياً للإنترنت ابتداءً من 22 آب/أغسطس 2020 حتّى 31 آب/أغسطس 2020، وكما أشارت “شركة الاتّصالات السورية”، فإنّ الشبكة لم تنقطع يوم الجمعة 28 آب/أغسطس 2020.

في ما يلي جدولٌ مُفصَّل بالانقطاع (وفقاً لبيانات “أيودا”)

بالإضافة إلى ذلك، وردَت مسألة انقطاع الشبكة في قسم أعطال الإنترنت الذي تمّ إصداره حديثاً في “فيسبوك” ضمن تقرير الشفافية.

فوفقاً لبيانات أعطال الإنترنت على “فيسبوك”، انقطعت خدمة الإنترنت في جميع أنحاء سوريا بين 22 آب/أغسطس 2020 و31 آب/أغسطس 2020، لمدّة 9 أيّام و5 ساعات. وأشارَت “فيسبوك” إلى أنَّها رصدَت مدى توفُّر خدماتها في جميع أنحاء العالم، وأبلغت عن أعطال الإنترنت المؤقّتة المحدّدة التي أثّرت على توفُّر منتجات الشركة.

ولكنّ هذه البيانات لا تُحدِّد ما إذا كانَ الانقطاع مستمرّاً خلال الأيّام التسعة، ولم ترد أيّ معلومات محدّدة حول الخدمات المتأثّرة (أيْ “فيسبوك”، أو “مسنجر”، أو “واتساب”، أو “انستغرام”). 

شركة الاتصالات السورية تعلن عن قطع الإنترنت طيلة خلال فترة الامتحانات. (الصورة من صفحة الشركة على فيسبوك)

غالباً ما تلجأ الدول في المنطقة إلى حجب المواقع الإلكترونية وقطع الإنترنت خلال الاستحقاقات والمناسبات الوطنية، مثل الانتخابات والاحتجاجات والمظاهرات، في حين يعمد بعض الدول إلى قطع الإنترنت خلال الامتحانات الرسمية، وخصوصاً امتحانات البكالوريا وحتى البريفيه.

نطالب الحكومات بالتوقّف عن قطع الإنترنت والذهاب إلى مكافحة الفساد مباشرة في القطاع التعليمي بدلاً من التعتيم. يخلّف قطع الإنترنت خسائر كبيرة بالنسبة إلى الاقتصاد الوطني، كما أنّ التعتيم يحدّ من حرية التعبير ويسمح للقوات الحكومية بانتهاك حقوق الإنسان في ظلّ تغييب الأدلّة والتسجيلات التي توثّق ذلك.

استخدموا هاشتاغات #لا_لقطع_الاتصالات #NoExamShutdown للإبلاغ عن حالات قطع الإنترنت ومناقشتها، ولمطالبة الحكومات بالامتناع عن قطع الاتصالات لأنّها حقّ من حقوق الإنسان.

إذا تضرّرتم أنتم أو أيّ شخص تعرفونه نتيجة قطع شبكة الإنترنت، شاركوا معنا وأثر انقطاع الإنترنت عليكم/ن.

من خلال العمل معاً لزيادة الوعي حول قطع الاتصالات والإضاءة على آثاره السلبية، نسعى للضغط على الحكومات للامتناع عن قطع الاتصالات والإنترنت. نرجو أن تنضمّوا إلينا.

This page is available in a different language English (الإنجليزية) هذه الصفحة متوفرة بلغة مختلفة

علي سباعي

علي هو استشاري في امان المعلومات والأمن الرقمي، و مهتم بالبحوث المتعلقة بتعليق الوصول إلى الإنترنت، والرقابة والمراقبة على الويب، والسلامة الرقمية. تابعوه على تويتر: alisibai@