صفحة موقع “تشارك” الرئيسية.

مع ظهور العديد من الأدوات التقنية يومياً، تجد المنظمات والناشطين ذوي الامكانيات المحدودة صعوبة في الاستفادة من جميع هذه الادوات بطريقة تفعّل ادائهم  وتطور كفآتهم  الأساسية وتبسط القضايا المعقدة التي يتعاملون معها. يوفر موقع تشارك مكتبة معرفية تشاركية غنية بهذه الأدوات في مكان واحد على الانترنت.، قام الموقع بتقديم أكثر من١٣٠٠دليل ذات جودة عالية باللغتين العربية والإنجليزية منذ العام ٢٠١٣، بالاضافة الى الكتيبات والتقارير وأشرطة الفيديو التعليمية والدورات على الانترنت، والقوانين، وغيرها من الادوات   الصادرة عن اكثر من١٠٠ ناشر حول العالم. سواء كان دليلاً لإشراك المجتمع المحلي، او دليلاً حول استخدام وسائل الاعلام الاجتماعي من أجل التغيير أو وثيقة حول حوكمة الإنترنت، فإن النشطاء والصحفيين ومنظمات المجتمع المدني بامكانهم  المشاركة واستخدام هذه الأدوات المتاحة في أكثر من ١٦ فئة.

يطل موقع تشارك اليوم بحلة جديدة، توفرتجربة أفضل. ولأن الموقع يعتمد على مبدأ التشارك، فإنه بدأ بابراز المنظمات الشريكة في  صفحته الرئيسية. فأصبح لهذه الجمعيات صفحات خاصة بها للتعريف عن مشاريعها ونشر الموارد والادوات التي تختارها.

بالإضافة إلى ذلك، فقد أصبح موقع “تشارك” متعدد اللغات. فإلى جانب المصادر العربية والانجليزية، يضم الموقع اليوم نسخة فارسية.

ومن اجل توفير تجربة بحث أفضل، فقد قمنا بتحسين تصميم  الموقع. فاصبحت المصادر موزعة على 16 فئة رئيسية، تشمل: وسائل الاعلام الاجتماعية من أجل التغيير ، الأمان الرقمي، الحكومة المفتوحة، صحافة المواطن، الجنسائية والنوع الاجتماعي،والتكنولوجيا من أجل السلام، وغيرها. كذلك  فإنه يمكن استخدام الوسوم، مما يجعل البحث أسهل من قبل، حيث يستطيع المستخدمين كتابة الكلمات الرئيسية لتلقي نتائج بحث أدق . بالاضافة الى ذلك، فإن المنصة الجديدة للموقع تسمح للمستخدمين مشاركة فئة كاملة من المصادر، وليس مصدراً واحداً فقط. يمكنكم ايضا رؤية التغريدات من حساب تشارك عبر تويتر، والتي اصبحت جزءأ” من الموقع.

وأخيراً من حيث الشكل، يبدو موقع “تشارك” الأن أكثر إشراقاً. فقد تم ادراج حلة جديدة الى الموقع عن طريق استخدام رسومات توضيحية أجمل، وألوان وتصميمات تخطيطية. إن هذه التغيرات ستجعل تجربة مستخدمي موقع “تشارك” اكثر متعة وافادة.

اطلعوا على تشارك في حلته الجدبدة وشاركوا ما تريدونه من ادوات.