بيغاسوس في الأردن: أدلّة جديدة

كشف تقرير جديد من “فرونت لاين ديفندرز” و”سيتيزن لاب” عن اختراق هواتف صحافيين/ات ومدافعين/ات عن حقوق الإنسان في #الأردن، باستخدام برنامج #بيغاسوس الذي تنتجه مجموعة NSO الإسرائيلية، وذلك بين آب/أغسطس 2019 وكانون الأول/ديسمبر 2021.

“بعض الجهات التي تجسّست على الناشطين/ات يبدو أنّها تعمل لصالح الحكومة الأردنية”، وفق التقرير، حيث نشطت الأولى منذ كانون الأول/ديسمبر 2018 ويمتد نشاطها من الأردن إلى لبنان والعراق والسعودية، والثانية منذ كانون الأول/ديسمبر 2020 وتركّز على الأردن.

استهداف صحافيين/ات ومدافعين/ات عن حقوق الإنسان  

تم اختراق أحد أجهزة “آيفون” في 5 كانون الأول/ديسمبر 2021، مما يدل على أنّ مجموعة NSO بقيت تستهدف أجهزة “آبل” على الرغم من الدعوى التي رفعتها الشركة الأميركية ضدّها. وتستند نتائج التقرير الحالي إلى تقرير سابق من “فرونت لاين ديفندرز” حول احتمال اختراق هاتف المحامية والمدافعة عن حقوق الإنسان، هالة عاهد ذيب، ببرنامج “بيغاسوس”. 

  • الناشط أحمد النعيمات الذي تعرّض للاعتقال مرّات مختلفة وفُرض عليه حظر السفر والتوظيف، تظهر سجلّات هاتفه أنّه تعرّض للاختراق في 28 كانون الثاني/ يناير 2021 باستخدام هجوم “صفر نقرة” (Zero Click attack).
  • المحامي مالك أبو عرابي، محامٍ في مجال حقوق الإنسان وعضو في الفريق القانوني الذي يدافع عن نقابة المعلمين الأردنيين، والذي اعتُقل عدّة مرّات، اختُرق هاتفه من خلال عدة رسائل نصّية حدّدتها “فرونت لاين ديفندرز”.
  • الصحافية سهير جرادات، المدافعة عن حقوق الإنسان ومدرّبة التحقيقات الصحافية، حددت “فرونت لاين ديفندرز” رسالة نصية قصيرة (SMS) على هاتفها تحتوي على رابط لبرنامج التجسس “بيغاسوس”، بالإضافة إلى تلقّيها رسائل #واتساب من شخص ينتحل صفة أحد المعارضين للحكومة على “تويتر”.
  • صحافية ومدافعة عن حقوق الإنسان، اختارت عدم الكشف عن هويتها، تعرّض هاتفها للاختراق مرّتين في العام 2021.

وأوضح التقرير أنّ الحكومة الأردنية تستخدم برامج التجسّس منذ عام 2014 على الأقل، ومنها برمجية “فِن فيشر” (FinFisher) التي تتخذ من ألمانيا مقراً لها، والتي كشف عنها “سيتيزن لاب” سابقاً من دون الكشف عن هوية الأشخاص المستهدفين.

اقرأوا التقرير كاملاً من هنا.

SMEX

“سمكس” هي منظمة لبنانية مسجلة تعمل على دعم المجتمعات المعلوماتية ذاتية التنظيم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.