ينتشر العديد من الروابط والمواقع والحسابات على “تويتر” و”واتساب” وغيرهما من المواقع، وهي تروّج لنسخة غير رسمية من تطبيق “واتساب” تُعرَف باسم “واتساب بلاس” أو ما شاكل، وتوفّر لمستخدميها خدمات وميزات إضافية وبشكل مجاني.

تحذّر جمعية “سمِكس” (smex.org) التي تُعنى بالحقوق الرقمية ونشر الوعي الرقمي، من هذه التطبيقات، لأنّها مقابل خدماتها المجانية، تحصل على كلّ بياناتكم عند استخدامها. فهذه التطبيقات غير الآمنة تتصرّف كجسرٍ ناقلٍ للبيانات بينكم وبين خدمة “واتساب”، وتحفظ كلّ ما تنقلونه، وربّما تبيع بياناتكم لجهات خبيثة ومشبوهة.

بالاضافة إلى ذلك، قد تتمكّن هذه التطبيقات من خرق هاتفكم الذكي والتجسس عليكم وعلى أنشطتكم الخاصة في حال تحميلها واستخدامها (وذلك بالاستفادة من الأذونات permissions التي تطلبها من الهاتف لكي تعمل، مثل الكاميرا والميكروفون).

تحثّ جمعية “سمِكس” المواطنين المهتمّين بحماية بياناتهم ومراسلاتهم على “واتساب”، على استخدام النسخة الأصلية والرسمية فقط لتطبيق “واتساب” والموجودة ضمن الموقع الرسمي لمتجري “غوغل ” و”آبل” فقط.

This page is available in a different language English (الإنجليزية) هذه الصفحة متوفرة بلغة مختلفة