شاهدوا الفيديو كاملاً في أسفل النص.

تقدموا بمقترحات لجلسات خلال ملتقى خبز ونت 2020 أونلاين من هنا

ناقشت جلسة “استخدام التطبيقات والأدوات التقنية بشكل آمن في تنظيم الحركات خلال الثورات”، خلال ملتقى “خبز ونت” 2019 التكتيكات التي اعتمدتها كل من الثورات في السودان والعراق ولبنان، ومدى مساهمة وسائل التواصل الاجتماعي في إدارة التحركات وتنظيمها وبث الأخبار، بالإضافة إلى وسائل التواصل البديلة خصوصاً خلال أوقات قطع الإنترنت.

أدار الجلسة محمد نجم، المدير التنفيذي لمنظمة “سمكس”، وتحدث فيها كل من الدكتور ناصر ياسين، مدير عام “معهد عصام فارس للدراسات”، وعُزاز الشامي، باحثة وناشطة سودانية أميركية في مجال حقوق الإنسان، وحيدر حمزوز، ناشط في الشأن العام الرقمي ومنسق “الشبكة العراقية للإعلام الاجتماعي” (INSM)، وعلاء الصايغ، من مجموعة “لحقي”، بالإضافة إلى محمد جميل، تقني وناشط من السودان. 

أدت وسائل التواصل الاجتماعي دوراً كبيراً في تنظيم الاحتجاجات وتنسيق التحركات. في العراق مثلاً، تم “تبادل المعلومات والأخبار عبر لعبة ’بابجي‘ بعد الاختراق الكبير لمنصة ’فيسبوك‘”، بحسب حمزوز الذي أضاف أنّ الرسائل النصية أيضاً اعتُمدت في ظل قطع الإنترنت بشكل كامل حيث كانت الأخبار ترسل عبر هذه الرسائل إلى كردستان لتُبثّ على الإنترنت من هناك.

أما في السودان، كان انتشار وسائل التواصل بدء ما بين عامي 2010 و 2013 السبب الرئيسي في ذوبان الحدود بين المجموعات في المناطق المختلفة، وخلقت هذه الوسائل تحالفات بناءً على المظالم المشتركة لا على أساس المناطقية، بحسب الشامي. تحدثت الشامي عن استخدام التطبيقات في نقل الأخبار مثل إنشاء قناة للثورة على تطبيق “تلغرام”، كما تحوّلت مجموعات الترفيهية على “فيسبوك” إلى أداة لكشف العناصر الأمنية وعناصر الميليشيات والتشهير بهم. أما على صعيد الدول، “تعاونت دول عربية عديدة مع النظام السوداني للقبض على معارضين/ات على أراضيها وذلك عبر تتبعهم على وسائل التواصل”، كما تضيف الشامي، وفي النهاية، يقول جميل إنّه”عبر وسائل التواصل الاجتماعي تم قلع النظام من جذوره”. 

أما عن الإنتفاضة في لبنان، تحدّث الصايغ من مجموعة لحقي، عن آليات التنظيم عبر وسائل التواصل الاجتماعي خصوصاً عبر تطبيق “واتساب” و”فيسبوك”، مشيراً إلى أنّ الدعوة الأولى للتظاهر في 17 تشرين الأول/أكتوبر كانت عبر “فيسبوك”. وكذلك، شرح الصايغ دور منصات الإعلام البديلة التي تغطي تحركات الانتفاضة بشكل جيد. 

https://www.youtube.com/watch?v=fySyTAiV8Eo